كيف نخدم

تضمّ الـ"HSR" أكثر من ستين خبيراً عالميّاً في قطاعات النظم الصحيّة، وإصلاح النظام الصحيّ والسياسة الصحيّة، وإدارة الرعاية الصحيّة، والتأهيل في هذا القطاع.

Homepage Health Policy

قيمُنا

تنعم الـ"HSR" بثلاث قيم أساسية:

  • الالتزام بالمرضى: على الرّغم من أنّ معظم مساهمي الـ"HSR" في قطاع الرعاية الصحيّة يرأسون مؤسسات عامّة وخاصّة، فإنّنا نحرص على إبقاء المريض ومصالحه في محور مهامنا وخدماتنا.

  • التميّز: لأنّ حياة المريض هي على المحكّ في هذا القطاع، فإنّ إتقان خدماتنا هو التزام أخلاقيّ مع معاناة المرضى كافّة. إنّ جودة الخدمات التي نصبو إلى تقديمها هي على قدر كفاءة منقطعة النظير لدى خبراء الـ"HSR".

  • النزاهة: تتماشى خدماتنا بشكل مطلق مع القوانين المحلّية وتمتثل لها. كما تنعم تلك الخدمات بالنزاهة والشفافيّة في ما يخصّ طبيعة التّعامل مع مساهمينا.

مقاربتُنا

سجلّ رياديّ ومتكامل:

تضمّ الـ"HSR" أكثر من ستين خبيراً عالميّاً في كافة مجالات الصحّة العامّة: السياسة الصحيّة والصحّة السلوكيّة والصحّة البيئيّة، وإدارة النّظام الصحيّ.

يستعين خبراء الـ"HSR" بعقود من الخبرات المتراكمة في قطاعات الصحّة العامّة الأكاديميّة والاستشاريّة والتنفيذيّة. إذ إنّ الـ"HSR" هي شبكة استشاريّة رائدة وفريدة من نوعها في مجال إصلاح النظم الصحيّة.

خدمات موثوقة ومشهود لها:

إنّ اقتراحات الـ"HSR" وخدماتها الاستشاريّة مبنيّة على خبرات دوليّة وعلى سياسة صحيّة تعتمد العلم المقارن والدراسات والنماذج الدقيقة.

تأهيل روّاد قطاع الرّعاية الصحيّة:

من أجل بلوغ نظم صحيّة أفضل واجتراح حلول مرضية لصحّة المريض، لا بدّ من أن يكون للرعاية الصحيّة روّاد ذوو قيم أدبيّة وأخلاقية، وخبرات فاعلة وكفوءة.

لذلك فإنّ الـ"HSR" ملتزمة بتدريب وتأهيل أفضل لقادة الحاضر والمستقبل في هذا القطاع.


نهجُنا

شعار الـ"HSR": معرفة+خبرة+ابتكار+تحفيز.

ذاك هو شعار الـ"HSR" من أجل إصلاح ناجح لنظم الصحّة.

إنّ خبراء الـ"HSR" الأكاديميين ينعمون بأفضل المعارف في حقلي الإصلاح والصحّة العامّة.

كما تتضمّن شبكة الـ"HSR" أطبّاء ووزراء سابقين للصحّة أصحاب خبرة عقود من الممارسة الطبّية. إذاً تضمّ الـ"HSR" كلا الصنفيْن من الخبراء، إلى جانب أعضاء الفريق الرّئيسيّ والذين ينشطون تحت سقف واحد من أجل إنشاء استراتيجيّات إصلاحيّة مبتكرة. ممّا يجعل الـ"HSR" تنشط كمحفّز وكشريك ميدانيّ أساسيّ لتسهيل عمليّة تبنّي وتنفيذ الإصلاح.

إنّ هذه العملية الإصلاحيّة هي في الواقع حلقة تحسينات وتعديلات لامتناهية ممّا يجعل من الـ"HSR" الشّريك المفضّل على المدى البعيد في هذه العملية لأنّها تحرص على أن تكون كلّ حلقة إصلاحية ملائمة ومتجانسة مع البعد الاستراتيجيّ المعتمد من السّلطات الصحيّة المعنيّة.